Fina
16 ديسمبر 2021

نهيان بن زايد يشهد افتتاح بطولة العالم للسباحة ويرحب بالوفود المشاركة

شهد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الافتتاح الرسمي لبطولة العالم للسباحة ومهرجان أبوظبي العالمي للألعاب المائية في الاتحاد أرينا يوم الخميس الموافق 16 ديسمبر 2021، وذلك بمشاركة 1100 رياضي يمثلون أكثر من 180 دولة، في واحدة من أكبر الفعاليات الرياضية العالمية التي تشهدها أبوظبي في ختام الموسم.

وأعلن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان الافتتاح الرسمي للنسخة 15 من بطولة العالم للسباحة للمسافات القصيرة "25 متراً"، وذلك بحضور معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع وعدد من الضيوف ورؤساء الاتحادات القارية والوطنية.

وقال سموه في هذه المناسبة: "نرحب بوفد الاتحاد الدولي للسباحة وكافة الوفود الرياضية العالمية المشاركة في برنامج المنافسات لبطولة العالم للسباحة، ومهرجان أبوظبي العالمي للألعاب المائية، والذي يمتد حتى 21 ديسمبر الجاري. كما نؤكد أن نسخة أبوظبي تحتفي برياضيي العالم وتمثل خير ختام لموسمنا الرياضي الحافل في عام الخمسين الذي شهد تحقيق الكثير من المنجزات والمكتسبات المهمة لمسيرة أبوظبي الريادية في العالم، ودورها المميز في استقطاب نخبة الفعاليات وأفضل الرياضيين للتنافس وتأكيد المكانة المرموقة والمرتبة المتقدمة التي تتميز بها أبوظبي كوجهة عالمية رياضية رائدة."

وأضاف سموه: "فخورون بالمكتسبات الكبيرة التي تسجلها أبوظبي ونجاحاتها العالمية، والتي تعود بالمرتبة الأولى للدعم السخي من القيادة الرشيدة واهتمامها الكبير في مسيرة التطور الرياضي وتحقيق تطلعات وطموحات الرياضيين وتعزيز تفاعل عموم فئات المجتمع مع الأنشطة الرياضية دعما لمؤشرات جودة الحياة، كما تعكس مكانتها المرموقة والثقة التي تتمتع بها من بين المدن العالمية المتقدمة في ظل البنية التحتية المتميزة والمنشآت الرياضية بمعاييرها العالمية. وأوضح سموه أن احتضان مثل هذه الفعاليات الكبيرة يسهم في تعزيز الريادة العالمية للإمارات ورسالتها السامية المنفتحة تجاه شعوب العالم بوئام ومحبة، كما يسعدنا أن يجتمع العالم في هذا الحدث الاستثنائي الذي تستضيفه التحفة المعمارية الاتحاد أرينا التي تمثل احدى ثمرات دعم واهتمام القيادة الرشيدة لمسيرة التنمية والنماء.

وأشاد سموه بالجهود المخلصة التي تقدمها الجهات الحكومية المختصة وإشرافها على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من أجل نجاح الأنشطة والفعاليات الرياضية العالمية والحفاظ على المنجزات المهمة التي قطعتها الدولة من أجل حماية وسلامة الجميع، كما تقدم سموه بالشكر والتقدير لأسرة الاتحاد الدولي للسباحة وكافة الرعاة والجهات الداعمة والمتطوعين  للوصول بالبطولة إلى هذه المكانة المميزة التي تليق بسمعة ومكانة الإمارات المتقدمة في العالم، متمنيا لجميع الوفود طيب الإقامة  في ربوع العاصمة أبوظبي وخالص الأمنيات بالنجاح والتقدم للرياضيين المشاركين في منافسات البطولة والمهرجان العالمي.

وفي كلمته خلال الافتتاح الرسمي رحب سعادة عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي بوفود الاتحاد الدولي للسباحة والمنتخبات العالمية المشاركة منافسات الحدث العالمي الذي يسلط الضوء على مكانة أبوظبي الريادية وحضورها البارز في استضافة نخبة الفعاليات وصناعة مشهد الرياضة العالمية.

وقال: "يجتمع معنا اليوم في الحدث الاستثنائي أكثر من 1100 رياضي يمثلون أكثر من 180 دولة من حول العالم .... تجسيداً للرؤية الحكيمة لقيادة الإمارات الرشيدة واهتمامها الكبير في بناء جسور التواصل مع شعوب العالم بنهج السلام والتسامح والمحبة على أرض الإمارات ... التي تحتفي بعامها الخمسين وهي تحصد ثمار إرث المؤسسين، وتصنع الإنجازات التاريخية تحت مظلة قادتها الملهمين".

وأضاف: "نفخر ونفاخر العالم بنجاح أبوظبي واسبقيتها في كسب رهان التحديات ... بنموذجها الأمثل وتطبيقها لأعلى معايير السلامة والأمان والتدابير الوقائية، لتؤكد ريادتها وتفردها بين مدن العالم عبر احتضانها لمجموعة كبيرة من الفعاليات الرياضية العالمية بطرق وحلول مبتكرة، حتى غدت وجهة مفضلة لمعظم الاتحادات والهيئات الرياضية العالمية".

وتابع : تمثل اللحظات التي نشهدها اليوم تتويجاً لشراكة ناجحة بين مجلس أبوظبي الرياضي والاتحاد الدولي للسباحة بدأت منذ عام 2015 عندما احتضنت أبوظبي أول بطولة عالم للسباحة في المياه المفتوحة وصولا لاستضافة بطولة العالم لسباحة المسافات القصيرة لأول مرة في أبوظبي ... التي تواصل خططها ورحلتها الثرية في صناعة التفوق والابداع والذي قادها للفوز بجائزة الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية على مستوى العالم في عام 2019.

واكمل : يُسعدنا مشاركة نخبة السباحين في العالم ونجوم الدورات الأولمبية في نسخة أبوظبي الاستثنائية، التي تشهد أكبر مشاركة على الإطلاق وبجوائز هي الأغلى في تاريخ بطولات السباحة، وتقام في الاتحاد أرينا الموقع المبتكر الذي أنشئ وفقاً لأحدث المعايير العالمية خصيصاً لاحتضان البطولة.

واختتم حديثه بتوجيه الشكر والتقدير للاتحاد الدولي للسباحة والشركاء في ميرال وجزيرة ياس والرعاة والداعمين، كما توجه بالشكر لأبطال خط الدفاع الأول، متمنيا التوفيق والنجاح في منافساتهم وللجميع إقامة مميزة في العاصمة الحبيبة أبوظبي.

بعدها تحدث الدكتور حسين المسلم رئيس الاتحاد الدولي للسباحة موجهاً شكره إلى الإمارات قيادة وشعباً على استضافة الحدث العالمي الكبير، كما وجه التحية إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي على حضور سموه حفل الافتتاح ودعمه للحدث بكل قوة.

وقال : "الإمارات عودتنا على الإبهار وأبوظبي دوما ما تكون وجهة للأحداث الناجحة ونحن على ثقة من تحقيقها النجاح المبهر لهذا الحدث العالمي الكبير".

وقال: "إن مشاركة أكثر من 180 دولة بمجموع أكثر من 1100 رياضي ورياضية يؤكد مكانة البطولة وكذلك مكانة أبوظبي، وتمنى التوفيق للمشاركين في الحدث وأن يحقق كل شخص الأهداف التي جاء من أجلها".

وعقب انتهاء المسلم من كلمته تم استعراض أسماء وأعلام الدول المشاركة وسط تفاعل كبير من الجماهير والمشاركين في المدرجات ثم بعدها بدأت المنافسات الرسمية لليوم الأول من بطولة العالم.

عرض المزيد
اشترك في نشرتنا الإخبارية للحصول على آخر الأخبار
stay connected & updated